سرقة فلسطين

  • سرقة_فلسطين *

تأمل معي في هذه الطرفة : كان رجل يمشي في طريقه مسترسلآ لا يحذر خطرآ ؛ فإذا لص يخرج عليه مدججآ بالسلاح ؛ ويسلبه حافظة نقوده ثم يقول له : انس ما حدث ! وامضي في طريقك ! ..

وحاول الرجل الكلام والمقاومة فإذا اللص يقول له فى حزم : قلت لك : انس ما كان وامض فى طريقك بسلام ! وإلاّ ……..

وجاء كاهن خسيس يقول للرجل المقهور : إنه يدعوك للمرور بسلام ! السلام أولى بك ؛ ألم تسمع قوله تعالى :
{[ وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله ]} ..
توكل على الله واقبل السلام ! ..

قال الرجل البائس : إنني مسروق ؛ ويجب أن أسترد مالي، وإذا لم يكن اليوم لي ؛ فإلى الغد القريب أو البعيد ! ..

وارتفعت أصوات من هنا ومن هناك تقول له : أتهدّد الأمن ؛ وتعكر الجو ؟ إنك إرهابي مزعج تثير الفتن وتمنع الاستقرار ..

وقال الرجل : كيف يوصف المعتدي عليه بأنه إرهابي ؟.
كيف يوصم المغلوب على أمره بأنه شر ؟.
أما يود عاقل أو عادل يقول: ردّوا للمظلوم ما أخذ منه ؟.

المضحك أن جهودآ مكثفة تبذل فى هذه الأيام لإقرار السلام أو بتعبير صريح لإكراه المسروق على السكوت ؛ وتهديده إذا استأنف الصياح بأنه إرهابي جدير بالقتل ! ..

إن قضية اغتصاب فلسطين وتشريد أهلها نموذج حي للسطو الصفيق والحق المضيم ؛ ونموذج لأزمة الأخلاق والضمائر من عصور سحيقة

‏قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلم: “لا تزال طائفةً من أمتي، على الحقِّ ظاهرين، لعدوّهم قاهرين، لا يضرّهم مَن عاداهم، وإنهم لمنتصرون بحول الله..
قيل يا رسول الله: أين هُم ومَن هُم؟ قال رسول الله: في بيتِ المقدس، وأكنافِ بيتِ المقدس، وهُم في رباطٍ إلى يومِ الدّين”.

الشيخ_جراح

انقذواحيالشيخ_جراح

savesheikhjarrah

حيالشيخجراح

لالتهويدالقدس

أنقذواحيالشيخ_جراح

لن_نرحل اللهم أنصر أخواننا المرابطين في القدس

دعوة إلى الزواج

فليندفع هذا الفيضان بتحويل أتجاهه الجنس في الشباب قوي والشاب يظل يدفع ثم يدفع ويتمسك حتى يزل والأمم اليوم لا يحكمها الأيمان بمقدار ما يحكمها الشيطان وقواعد السلوك هي اليوم في تحليل وتغيير وتبرير والعلاج هو الزواج لحماية شبابنا وفتياتنا حتى يسود القانون الإنساني ويحتفل بصرخات الطبع والسلام والطمأنينة أن يخيما على أنفس الناشئين والناشئات والحياة في أوج أزدهارها . . هذا خيرا من أن يقع الشاب في جرائم يأتيها تهد الكيان في السر والخفاء او من تحلل فاجر

الوحده

الوحدة . . هل دقتها صبيا أم هل دقتها شابا أم هل دقتها في كهولة؟إن الإنسان منا أليف ألوف إذا أنقطعت أسبابه بالناس فقد تقطعت بالحياة وأحاسيس الحياة الكثير منها الحلو والكثير منها المر ولكن ليست مرارة كأحساس المرء بأنه لا يطلبه في هذه الحياة أحد ولا يعني بصحبته أحد فلنكسر الحائط الذي بيننا ليكون بيننا وداد وتكون صحبه

حدثتني عيناك

حدّثتني عينــــــــــــــاك
…………………………….

حدّثتني عينــــــــــــــاك سبع لغات يعجز الشّعر عن حديث العيونِ

مثلها الصبح في شروق الصحارى مثلها السّــحر في الغمام الهتونِ

كخيول من مطلع الشمس همّــــت بوثـــــوب أو باقتحام الحصونِ

ربّ سهم بنظـــــــــرة منك يغزو جيشَ فتح الإســـكندر المقدوني

فتَعالي ومزّقي وجــــــــــه حزني واقلقي هـــدأتي وفكّي سجوني

أيقظيني مللْــتُ في الصحو نومي إنّ قلبي يمـــــوت عند السكونِ

واطلقيـــــــــني في عالم ليس فيه من سبـــــيل إلا طريق الجنونِ

أبعدتني شواطئ عنك كانـــــــت أرهقتني وحطّـّـــمت لي سفيني

ضيّعتني وتاه عنّـــــــــي طريقي شرّدتني ممـــــــزّقاً في ظنوني

جئت طوعاً أسلمْتك اليومَ أمري تستحــيل الحـــياة إنْ لم تكوني

متعبُ الخطو أستميحك عـــذراً

لجناحيك لاجـــِـــــــــئ ظلّليني

أنتِ أمـــــــــــر مقدّر لوجودي كيفما شئت بعد هذا فكـُــــوني

عمر الفرّا

………………………….

منهل_الرفاعي

وصية آب

وصية هزت كياني

أب يخاطب ابنه ويوصيه
ولدي العزيز: فى يوم من الأيام ستراني عجوزا
غير منطقى فى تصرفاتى!!
عندها من فضلك
أعطنى بعض الوقت وبعض الصبر لتفهمنى ,,
وعندما ترتعش يدي فيسقط طعامي على صدري
وعندما لا أقوى على لبس ثياب
فتحلى بالصبر معي .. وتذكر سنوات مرت وأنا أعلمك ما لا أستطيع فعله اليوم !!

إذ حدثتك بكلمات مكررة وأعدت عليك ذكرياتي
فلا تغضب وتمل فكم كررت من أجلك قصصا وحكايات فقط لأنها كانت تفرحك !!
وكنت تطلب مني ذلك دوما وأنت صغير !!!
فعذرا حاول ألا تقاطعني الآن
إن لم أعد أنيقا جميل الرائحة !!!
فلا تلمني واذكر فى صغرك محاولاتى العديدة لأجعلك أنيقا جميل الرائحة

لا تضحك مني إذا رأيت جهلي وعدم فهمي لأمور جيلكم هذا
ولكن .. كن أنت عيني وعقلي لألحق بما فاتنى
أنا من أدبتك أنا من علمتك كيف تواجه الحياة
فكيف تعلمنى اليوم ما يجب وما لا يجب ؟!!!

لا تملّ من ضعف ذاكرتي وبطئ كلماتي وتفكيري أثناء محادثتك
لأن سعادتي من المحادثة الآن هي فقط أن أكون معك !!!
فقط ساعدني لقضاء ما أحتاج إليه فما زلت أعرف ما أريد !!!

عندما تخذلني قدماي في حملي إلى المكان الذي أريده
فكن عطوفا معي وتذكر أني قد أخذت بيدك كثيرا لكي تستطيع أن تمشي
فلا تستحيي أبدا أن تأخذ بيدي اليوم فغدا ستبحث عن من يأخذ بيدك

في سني هذا إعلم أني لست مُـقبلا على الحياة مثلك
ولكني ببساطة أنتظر الموت !!! فكن معي .. ولا تكن عليّ !!
عندما تتذكر شيئا من أخطاءي فاعلم أني لم أكن أريد دوما سوى مصلحتك

وأن أفضل ما تفعله معي الآن
أن تغفر زلاتي .. وتستر عوراتي .. غفر الله لك وسترك
لا زالت ضحكاتك وابتسامتك تفرحني كما كنت صغيرا بالضبط
فلا تحرمني صحبتك !!!

*كنت معك حين ولدت فكن معي حين أموت *
لا تقرأ وتذهب رجائآ اترك دعاء لوالديك ….
الله يرحم والديا وجميع اموات المسلمين…. ويطوّل عمر كل من مازالو والديه قيد الحياة. #منقول

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ